مجتمع

أفضل الدول للعيش فيها إذا كنتِ امرأة

حسب تصنيف عام 2018م الذي قامت به مجلة (U.S. News & World Report) تعد الدنمارك أفضل دولة في العالم للنساء، يليها كل من السويد والنرويج وهولندا وفنلندا.

اعتمد تصنيف المجلة على ردود فعل أكثر من 9000 امرأة من جميع أنحاء العالم، يأخذ هذا التصنيف بالحسبان خمسة أمور رئيسية هي:

  • المساواة بين الجنسين.
  • سلامة النساء.
  • تقدم النساء.
  • المساواة في الدخل السنوي.
  • مراعاة حقوق الإنسان.

فيما يلي البلدان التي وردت في تصنيف المجلة والتي أثبتت أنها واحدة من أفضل البلدان حول العالم من أجل حياة مناسبة للنساء.

البرتغال

على الرغم من أنه منذ عام 2015م كانت النساء تشغل 34.8% من مقاعد البرلمان، إلا أن الفجوة الكبيرة في المساواة بالأجور بين الجنسين لاتزال تعيق تقدم البرتغال في هذا المجال، حيث تحتل البرتغال المرتبة 33 من أصل 144 بلد في تقرير التفاوت في الأجور بين الجنسين.

إيطاليا

أكد الدستور الإيطالي لعام 1948م أن للمرأة حقوقاً مساوية لحقوق الرجل، وفي عام 2017م تم إلغاء برنامجاً إذاعياً لأنه يشجع على التفرقة بين الجنسين، مع ذلك تحتل إيطاليا المرتبة 82 من أصل 144 بلد في تفاوت الفرص في العمل والتعليم والسياسة.

إسبانيا

للأسف كانت حقوق المرأة الإسبانية مقيدة بشدة أثناء فترة حكم “فرانكو” للبلاد بين عامي 1939م و1975م حيث تم حظر الإجهاض والطلاق والكثير من الحقوق الأخرى، أما اليوم تسعى النساء إلى القضاء على جميع أشكال العنف القائم على نوع الجنس بالإضافة إلى إلغاء الفجوة في الأجور بين الجنسين.

اليابان

اعترفت النساء في اليابان يعد انتهاء الحرب العالمية الثانية أنهن يتمتعن بحقوق مساوية للرجال، واستمرت البلاد ببث حالة من التوعية للاستمرار في تمكين المرأة وضمان كافة حقوقها.

الولايات المتحدة الأمريكية

وفقاً لـ” الاتحاد البرلماني الدولي” تحتل الولايات المتحدة الأمريكية المرتبة 100 في العالم من حيث تمثيل النساء للحكومة على الرغم من أن النساء يشكلن أكثر من نصف التعداد السكاني في البلاد.

إيرلندا

بحسب منشور لـ”المفوضية الأوروبية لرصد التعليم والتدريب” في عام 2015م فإن عدد النساء اللواتي يلتحقن بالتعليم الثانوي في إيرلندا أكبر من الرجال (بنسبة 58.6% إلى 45.1%)، ولكن من العقبات التي تواجه النساء هي العودة للتعليم بعد الإنجاب وذلك لأن رعاية الأطفال بدوام كامل مكلفة جداً.

فرنسا

تحتل فرنسا مراتب عالية في مجال احترام حقوق الإنسان وحقوق المرأة بشكل عام، كما تلعب المرأة فيها دوراً هاماً في الاقتصاد والثقافة.

المملكة المتحدة

على الرغم من المكانة العالية التي تحتلها المملكة المتحدة في مجال الثقافة والاتصال العالمي في جميع المجالات مع باقي دول العالم حيث تلعب النساء دوراً هاماً في ذلك، إلا أنه لاتزال توجد خطوات كبيرة لاتخاذها لتحقيق التكافؤ في الأجور بين الجنسين.

النمسا

على الرغم من أن النمسا حالياً ليست عضواً في لجنة الأمم المتحدة، إلا أن البلاد تقوم بدور مهم لوضع اتفاقية لمنع ومكافحة العنف المنزلي ضد المرأة.

لوكسمبورغ

قامت لوكسمبورغ بمبادرة بعنوان “هل السياسة تناسبك سيدتي؟” في محاولة لزيادة الوعي العام حول استلام المرأة للمناصب السياسية، ولتمكينها من الترشح للانتخابات البلدبة لعام 2017م.

ألمانيا

اعتبرت ألمانيا بلداً مثالياً من ناحية ريادة النساء لمجالات العمل المختلفة، وأكبر دليل على ذلك ما تقوم به “أنجيلا ميركل” التي تعتبر أول مستشارة للمرأة في البلاد، حيث تشغل منصبها هذا منذ عام 2005م.

نيوزيلندا

في عام 1893م أصبحت نيوزيلندا أول بلد يتمتع بالحكم الذاتي في العالم، حيث كان لجميع النساء قانوناً يسمح لهن بالانتخاب، ويعد عام 2018م عام تاريخي بالنسبة لنيوزيلندا حيث يصادف الذكرى السنوية ال 125 لقانون اقتراع المرأة.

أستراليا

لطالما أثبتت أستراليا تقدمها في مجال الحقوق، حيث اعتدنا على القوانين المميزة التي تصدرها في البداية قبل أن تلحق بها باقي الدول حول العالم، حيث تعد أستراليا من أكثر الدول المراعية لحقوق المرأة ولحقوق الإنسان بشكل عام وأكبر دليل على ذلك هو سماحها بزواج المثليين في عام 2017م.

سويسرا

تحتل سويسرا المرتبة الأولى في قائمة أفضل بلدان العالم حسب تقييم مجلة (U.S. News & World Report) في العديد من المجالات كالحفاظ على البيئة واحترام الحقوق والحريات والتعليم والصحة وغيرها، إلا أنها تواجه القليل من المشاكل في مجال حقوق المرأة.

كندا

تسعى البلاد إلى تحسين وضع المرأة عن طريق خطة مالية يقوم بها وزير الاقتصاد الكندي “بيل مورنيو” لعام 2018م، حيث يسعى الوزير بخطته هذه إلى تمكين المرأة وتأكيد حقوقها في كافة مجالات الحياة.

فنلندا

معظم الدول في شمال أوروبا أبطال في مجال حقوق المرأة حيث احتلت البلاد المرتبة الثالثة من بين 144 بلد في التقرير العالمي عن الفجوة في الأجور بين الجنسين، كما يوجد العديد من القوانين التي تنص على مساواة المرأة بالرجل والعديد من الأمور الأخرى التي تهدف لتمكين المرأة.

هولندا

كانت هولندا منذ وقت طويل رائدة في مجال المساواة بين الرجل والمرأة، حسب سياسة البلد في عام 1978م تم التأكيد على أن تبقى الإجازات الوالدية والرعاية متساوية والحفاظ أيضاً على التكافؤ في التعليم والأجور بين الجنسين، وفي عام 2011م أنشأت خطة “سياسة المساواة بين الجنسين والمثليين ومزدوجي الميول الجنسية ومغيري الهوية الجنسية” للحفاظ على المساواة بين الجميع في البلاد.

النرويج

حصلت النرويج على مرتبة عالية في مجال المواطنة، وتحتل المرتبة الثانية من بين 144 بلد في تقرير الفجوة بين الجنسين لعام 2017م، وتعتبر البلاد ملاذاً للمساواة بين الجنسين.

السويد

منذ بداية القيام بهذه التصنيفات حتى يومنا هذا لم تنخفض مرتبة السويد عن أول خمس مراتب في هذا المجال، حيث جميع القوانين والسياسات في السويد تسعى لتكريس قيم المساواة بين الجميع.

الدنمارك

تتمتع كل من الرجال والنساء في الدنمارك بإمكانية الحصول على الرعاية الطبية المجانية، كما أن التعليم العالي مجاني فيها بالإضافة إلى العديد من القوانين التي تشمل كل ما هو موجود في باقي بلدان هذا التصنيف حول الحفاظ على حقوق المرأة وأكثر.

الوسوم

التعليقات