اقتصادمنوعات

أربعة بلدان يمكنك العيش فيها بألف دولار فقط!

هناك عدة أسباب لتتحرك و تغيير حياتك جذريا بالانتقال خارج بلدك فربما تفكر بجنة تقاعد غريبة حيث يمكنك تحقيق الاستفادة القصوى من فترة التقاعد أو ربما تود الانتقال بهدف العمل أو الدراسة أو لربما كنت تبحث عن تجربة جديدة و ممتعة في بلد غير مألوف.

و بغض النظر عن أسبابك ستكون الكلفة عاملا أساسيا يحدد وجهتك فخيارك يعني الفرق بين العيش في رفاهية أو تجميع النقود لتغطية النفقات , و إذا أردت مكانا مناسبا و رخيصا ليكون بلدك فعليك بأحد الخيارات الأربعة التالية لبلدان يمكنك العيش فيها بألف دولار شهريا.

تم جمع المعلومات من موقع Numbeo الذي يعتبر أكبر قاعدة بيانات في العالم يساهم بها مستخدمون ليخبروننا عن مدن و بلدان عالمية.

المكسيك

هناك عدة أسباب تجعل من المكسيك واحدا من أفضل الوجهات للأميركيين فهو بلد قريب و من الملائم السفر إليه و الطقس في أغلب أرجائه معتدل على مدار العام ناهيك عن كون الطعام لذيذ جدا لدرجة أنه مشهور في كل أنحاء العالم و يتميز المكسيك بكونه بلد متنوع يحوي خليطاً من المدن الواسعة و المنتجعات الشاطئية و القرى الريفية مما يناسب جميع الأذواق و فوق هذا كله إن المعيشة فيه أرخص من الولايات المتحدة , و السبب الرئيسي في فرق كلفة العيش هو أسعار الإيجارات فكمتوسط تعتبر أقل بنسبة 300% من الولايات المتحدة الأمريكية , و يمكنك استئجار غرفة نوم واحدة في مركز المدينة بما يقارب 272دولار و تكلف الخدمات الأساسية مع الانترنت ما يقارب 60دولار في الشهر.

و من جهة أخرى تعد تكاليف الطعام منخفضة أيضا بوجود الإنتاج المحلي الطازج في الأسواق الشعبية بأسعار أقل بكثير من أسعار الولايات المتحدة حتى أنه يمكنك تناول الطعام في المطاعم بشكل منتظم لأن سعر الوجبة في المطاعم الرخيصة لن يتجاوز 55 دولار.

تعتبر المواصلات رخيصة أينما كنت في المكسيك فمتوسط سعر التذكرة باتجاه واحد 42 سنتا و أجرة التاكسي 1.6 دولار يضاف عليها 77 سنتا لكل ميل بعدها , كما أن التكاليف الصحية أقل بمقدار النصف أو أكثر عما هي عليه في الولايات المتحدة.

تايلندا

يعتبر الجنوب الشرقي من آسيا وجهة مرغوبة لمن يبحث عن مكان استوائي و ربما تكون تايلندا البلد الأكثر تفضيلا في هذه المنطقة فيتجه المغتربون إلى المدن الكبيرة التي تتمتع ببنية تحتية قوية كبانكوك و تشيان غماي أو قد يتجهون إلى الجزر الاستوائية التي تتميز بالرمال البيضاء في شواطئها مما يجعل نمط الحياة مناسبا للاسترخاء.

و مما يجعل الحياة جذابة في تايلندا هو قلة التكاليف فيها بغض النظر عن المكان الذي تفكر بالاستقرار فيه فالإيجارات أرخص من الولايات الأميركية بما يقارب 124% فيبلغ الإيجار الشهري لغرفة نوم واحدة في مركز المدينة 453دولارا و تكلف الخدمات الأساسية للشقة من انترنت و غيرها ما يقارب 92 دولارا شهريا.

أما من ناحية الأكل يتمتع الطعام التايلندي بشهرة واسعة في أنحاء العالم و سيسعدك كونه رخيصا ,كما تعتبر أطعمة الشوارع شائعة للغاية لدرجة أن العديد من المنازل التايلندية لا تحوي مطابخ فيمكنك تناول الطعام مقابل بضعة دولارات لكل وجبة و حتى المطاعم المتوسطة تكلف عادة أقل من 10 دولارات للشخص الواحد.المواصلات رخيصة أيضا فرحلة باتجاه واحد في النقل العام ستكلفك 83 سنتا و بالطبع يمكنك الركوب في التوك توك أو التاكسي مقابل 1.09 دولار و ما يقارب 60 سنت لكل ميل بعد ذلك.

الهند

ليس من الضروري أن تخطر الهند على بالك عندما تفكر بوجهة للاغتراب إلا أنها تتمتع باقتصاد مزدهر و فيها عدد كبير من ناطقي اللغة الانكليزية في مما يكسر حواجز اللغة , و إذا كانت شبه القارة الهندية سببا في استحضار صور شوارع دلهي الصاخبة فعليك أن تعلم أن البلد يتمتع بمناظر جبلية مذهلة و بلدات شاطئية هادئة و هضاب مريحة للنفس.

أما أسعار الإيجارات فيها فهي من الأرخص عالميا و أقل بنسبة 475 % من الولايات الأمريكية فتكلف غرفة نوم واحدة في وسط المدينة ما يقارب 174 دولار و نظرا لأن الأسعار رخيصة يمكنك الانتقال لمساكن أفخم دون أن تكسر ميزانيتك أما الخدمات الأساسية و خدمات الانترنت لن تتجاوز 50 دولار شهريا.

يتميز الطعام الهندي بغناه بالنكهة و انخفاض سعره الرائع فالوجبات الرخيصة ستكلفك أكثر من دولارين بقليل أما تكلفة الوجبة في المطاعم المتوسطة لن تتجاوز 5 دولارات فبمقدورك أن تتناول الطعام في الخارج قدر ما شئت. التنقل ضمن الهند رخيص أيضا فكلفة بطاقة النقل العام باتجاه واحد تقارب 35 سنت أما التاكسي 78 سنت يضاف لها 33 سنت لكل ميل إضافي.

كولومبيا

لقد شهدت سمعة كولومبيا تحسنا واضحا في السنوات القليلة الفائتة و يشاع عنها الآن أنها واحدة من الوجهات المنشودة للزوار المسافرين فتتمتع بمدن عالية الحداثة و شاطئ كاريبي هادئ و ريف خصب بالإضافة إلى بيئاتها المتنوعة التي تجعلها مكانا رائعا للعيش فيه.و بعد أن تخلت كولومبيا عن ماضيها المضطرب ازدادت شعبيتها فجذبت المزيد من المغتربين و المتقاعدين الذين يجدونها بلدا آمنا ذو تكاليف منخفضة.

فتكاليف الإيجار في كولومبيا بما فيها من مدن كبيرة أقل بكثير من الولايات المتحدة فتبلغ كلفة غرفة النوم الواحدة 277دولار شهريا فتكون بذلك أرخص من الولايات بنسبة 74 % , أما تكلفة الخدمات الأساسية و الانترنت فتبلغ 100 دولار شهريا مما يترك لك المال الكافي لتنفقه على أشياء أخرى كتذوق الطعام اللذيذ. يتوافر الطعام الطازج بأسعار مقبولة في كل كولومبيا فتناول الطعام في الخارج يعتبر تسلية شائعة في ظل انخفاض أسعار المطاعم فلقاء بضعة دولارات يمكنك الحصول على وجبة رخيصة كما يمكنك تناول الطعام في مطاعم متوسطة بأقل من 10 دولارات.

يتميز النقل في كولومبيا بكونه متطورا خصوصا في المدن الكبيرة التي تحوي شبكات حافلات و أنفاق و تبلغ كلفة الرحلة الواحدة في النقل العام 70 سنت و قد ترغب بالاعتماد عليه لأن التاكسي أغلى منه فتبلغ الكلفة 1.57 دولار يضاف لها 2.53 دولار لكل ميل إضافي.

الوسوم

التعليقات